الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  دخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 علمتني الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيان
عضو مـــــــــــــــــــاسي
عضو مـــــــــــــــــــاسي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 508
العمر : 29
رقم العضويه : 2
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

مُساهمةموضوع: علمتني الحياة   2008-04-16, 22:50

أسراب القَطَا

كن دائماً سبّاقاً إلى كـلّ خير، فإنّ الناس كأسراب القطا، يتبع بعضهم بعضاً.

أمّ الندامة

لا تستعجل في شراء سلعة جديدة فور نزولها إلى الأسواق، فما هي إلا فترة وجيزة ويرخص سعرها، ويظهر لها منافس ربّما أجود منها وأقلّ ثمناً.

العظماء الحقيقيّون

- الاعتراف بالخطأ، والرجوع إلى الحقّ من أصعب الأشياء وأشقّها على النفوس، فلا يجرؤ على ذلك إلا العظماء الحقيقيّون.
ردم الفجوة

- على الشيوخ والكهول أن يقتربوا من الشباب، ويكسبوا ودّهم، ويحتملوا أخطاءهم وتجاوزاتهم وسفههم، فإنّ خبرتهم قليلة، وحماسهم شديد. فإن تركوهم وأهملوهم؛ فليحتملوا المزيد من الأخطاء والتجاوزات والحماقات، وربّما كانت من العيار الثقيل جدّاً

مفاجآت غير سارّة

- إذا كنت في طريق سريع، فلا تأمن مفاجآت الطريق، وكن على حذر.
لنُحكِم البناء
ما يبنيه المربّون والمصلحون في أعوام، يهدمه الشيطان وجنده في ساعات. فأحكم البناء؛ يستعص على الهدم (( إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً )) (النساء: 76) .

كن وسطياً

- التوسط والاعتدال في كل شيء هو عين الحكمة والصواب، فمن الناس مثلاً من يبالغ في قوّة العدوّ ونسبة كلّ مصيبة تحلّ بالأمّة إلى مكره وتخطيطه. ويقابلهم من لا يرى العدوّ شيئاً.

ومن الناس من يبالغ في نسبة كلّ ما يصيبه إلى السحر أو العين، ويقابلهم من ينكر أثر السحر والعين، ويرى ذلك مجرد أوهام وخرافات حتى مع ظهور الدلائل الواضحة. ومن الناس من يبالغ في الاعتقاد بالرؤى والمنامات وطلب تعبيرها ولو كانت أضغاث أحلام، وآخرون يقلّلون من شأن الرؤى والأحلام وتعبيرها، ويعدّون ذلك ضرباً من الكهانة والرجم بالغيب على الرغم من ثبوت أثرها وصدقها، لاسيما في آخر الزمان.
نور البصر والبصيرة

- الفرق بين نور البصيرة ونور البصر كالفرق بين اللبّ والقشر.

فإذا اجتمع الأمران فتلك الغاية، قال تعالى: (( يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إَن تَتَّقُواْ اللّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَاناً)) ( الأنفال: 29).

وقال تعالى: (( فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ)) ( الحجّ: 46).

سمّ لنا رجالك
- إذا نقل إليك أحد خبراً فاسأله عن المصدر. فإن قال: "رأيت بعيني" و"سمعت بأذني"، بلا واسطة، وكان ثقة، فاقبل منه. وإن قال: سمعت الناس يقولون ذلك، فكن كأنّك لم تسمع، ولم يقل.. قال صلّى الله عليه وسلّم: ((كفى بالمرء كذباً أن يحدّث بكل ما سمع)).

ومن يتّقِ الله..

- هل تريد أن يعلّمك الله ؟..

هل تريد أن يرزقك الله البصيرة ؟..

هل تريد أن يجعل الله لك من كلّ ضيق مخرجاً ؟..

هل تريد أن يرزقك الله من حيث لا تحتسب ؟.

هل تريد أن ييسّر الله لك أمورك ؟.

هل تريد أن يكفّر الله عنك سيّئاتك ويُعظم لك الأجر والمثوبة ؟.

عليك بتقوى الله عز وجلّ.
وكان أبوهما صالحاً..

- صلاح الأب يدرك السابع من الولد، قال تعالى: (( وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً)) (الكهف: 82).

وكذلك فساد الأب، فكن صالحاً؛ يُصلح الله لك ذريتك ويحفظهم.
بين السائل والمحتال
- لا تعطي السائل أكثر من ريال واحد، فإن كان فقيراً حقّاً انتفع بهذا الريال، وإن كان محتالاً مات غمّاً.
هلك المجاهرون

- إذا ابتليت بذنب من الذنوب فاحذر أن تجاهر به، فتكون قدوة سيّئة لغيرك، وتسقط من أعين الناس، وقبل ذلك من عين الله عزّ وجلّ.
الدَّين المخزي

- إذا رابك شيء من أهلك ممّا يتنافى مع العفّة، صغر أم كبر، فراجع نفسك،

فلعلّك واقعت مثله، فإنّ الجزاء من جنس العمل، وكما تدين تدان، وقد جاء في الأثر: عفّوا تعفَّ نساؤكم , وقد صاغ الشاعر هذا المعنى في هذه الأبيات الجميلة:

عفّوا تعفَّ نساؤكم في المحرمِ وتجنّبوا ما لا يليق بمسلمِ

من يزنِ في قوم بألفي درهمٍ في بيته يُزنى ولو بالدرهمِ

إنّ الزنى دين، فإن أقرضته كان الوفا من أهل بيتك فاعلمِ

ياهاتكاً حرم الرجال وتابعاً سبل الفساد تعيش غير مكرّمِ

لو كنتَ حرّاً من سلالة ماجد ما كنتَ هتّاكاً لحرمة مسلمِ
كن منصفاً

- لا يحملنّك بغض شخص ما على ردّ الحقّ الذي معه، كما لا يحملنّك حبّ شخص ما على قبول كلّ ما معه وإن كان باطلاً.
داء أعيا الأطباء !
العين حقّ، وربّما اجتمعت على عبد عيون كثيرة متراكمة، حال بينها وبينه ذكر الله وتقواه. فإذا غفل العبد عن ذكر وعصاه؛ وجدت طريقه إليه بإذن الله تعالى، فعجز عن شفائه الأطباء، ولم يشفه إلا القرآن والتوبة إلى الله عزّ وجلّ.
سبب نافع بإذن الله

- إذا طُلب منك أن تغتسل لمعيون فلا تتردّد في ذلك، فالاغتسال سنّة، وليس بتهمة، فقد يصيب المسلم أخاه وهو لا يشعر. ثمّ إنّ ذلك مجرّد سبب إنّ لم ينفع لم يضرّ، وفي الحديث ((وإذا استُغسلتم فاغسلوا)) ، والشافي هو الله عزّ وجلّ.

من حقّ الولد على والده

على الأب أن يختار لولده اسماً حسناً، وليتجنّب الأسماء الغريبة والمستنكرة مهما كانت الأسباب والمبرّرات، فإنّ للاسم تأثيراً في شخصيّة الولد.
لولا الأطّباء..

لولا الأطّباء لعاش الناس سعداء ، هذا ليس من قولي، ولكنّه من قول أحد الأطّباء..! وذكر آخر أنّ ما يقرب من 60 في المئة من مراجعيه ليسوا بمرضى حقيقيين، وإنّما هي أوهام أو آلام عارضة، تزول ببعض الأدوية الطبيعيّة التي هي في متناول كلّ أحد، كالحبّة السوداء والعسل والليمون وما شابه ذلك، مع الرقية الشرعيّة.. وليس ذلك تقليلاً من شأن الأطّباء، فلا أحد في الدنيا يستغني عن الأطّباء

أسير وأمير

- صاحب الزوجة الواحدة أسير، يسير معها حيث تسير، وصاحب الزوجتين (فأكثر) أمير إذا اتّقى الله وعدل وأحسن السياسة والتدبير.



تأجير العقل !
- إذا قرأت لكاتب لا تعرفه، فاحذر أنّ تسلّم له عقلك، وتقبل كلّ ما يقول بعين الرضا والتسليم .

وإذا رابك منه شيء فاسأل أهل العلم والبصيرة، فإنّ شفاء العيّ السؤال.
ذكاء لا زكاء.
الذكاء - في الغالب- يصاحبه مكر ودهاء وغرور وكبرياء. ولعلّ هذا هو السرّ في أنّ أكثر أتباع الأنبياء ليسوا من الأذكياء.

ضالّة المؤمن

لا تستنكف أن تتعلّم ممّن هو أصغر منك سنّاً، أو أقلّ علماً، أو أحقر شأناً، فإنّ الحكمة ضالّة المؤمن أنّى وجدها فهو أحقّ الناس بها.

أصل الانتكاسات..

- إيّاك وذنوب الخلوات، فإنّهنّ مهلكات، وهنّ أصل أسباب الانتكاسات.. ذكر ذلك ابن القيّم رحمه الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حامل المسك
عضو مـــــــــــــــــــاسي
عضو مـــــــــــــــــــاسي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 712
العمر : 39
رقم العضويه : 1
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: علمتني الحياة   2008-04-27, 19:38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علمتني الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم المحاضرات و الانشيد الاسلامية :: القسم العام-
انتقل الى: